Back أنت هنا: الرئيسية أخبار القوات المسلحة زيارات وتفقدات #القوات_المسلحة_السودانية كانت مشاركتها مؤثرة على الارض واثرت ايجابا لصالح الشرعية ..

زيارات وتفقدات

#القوات_المسلحة_السودانية كانت مشاركتها مؤثرة على الارض واثرت ايجابا لصالح الشرعية ..

الحوثيون ومتمردو دارفور يخططون لحملة ضد مشاركة القوات المسلحة باليمن
الناطق الرسمي : لن نلتفت للأصوات النشاز الصادرة من مرتزقة يريدون الظهور الإعلامي

توصل الحوثيون في اليمن وحركات متمردة من دارفور إلى جانب بعض القوى اليسارية في المعارضة، لاتفاق لقيادة حملة إعلامية مكثفة خلال الفترة المقبلة ضد مشاركة القوات السودانية في اليمن، بينما قلل الجيش من الأمر، مؤكداً أن المشاركة مستمرة.

ووفقاً لمصادر عليمة تحدثت لـ"شبكة الشروق" يوم الإثنين، فإن الحملة التي يجري الإعداد لها حالياً تهدف لتأليب الرأي العام ضد المشاركة.

وكشفت المصادر أن الاتفاق تم بين الحوثيين ومجموعات متمردة على رأسها حركة ماتسمى العدل والمساواة بقيادة المرتزق الارهابي جبريل إبراهيم، وحركة ماتسمى تحرير السودان بقيادة المرتزق الارهابي مني أركو مناوي، وحركة ماتسمى تحرير السودان جناح المرتزق الارهابي عبدالواحد محمد نور، وبعض القوى اليسارية المعارضة.

وطبقاً للمصادر فإن الحملة ستكون منصتها مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت، إلى جانب قنوات فضائية وإذاعات وستركز التعبئة ضد هذه المشاركة.

ضيوف الحملة

وقالت المصادر إن الحملة تخطط لاستضافة رموز سياسية سودانية ورجال دين وجهات وشخصيات إعلامية، للتحدث ضد مشاركة الجيش السوداني في اليمن عبر الإذاعات والفضائيات المعنية.

لكن المتحدث باسم #القوات_المسلحة_السودانية ، العميد د.أحمد خليفة الشامي، قلل من فرص نجاح هذه الحملة إن وجدت، مؤكداً أن مشاركة الجيش في اليمن استراتيجية ومستمرة ولن تؤثر فيها الحملات الإعلامية، لأنها تحظى بقبول كبير من الغالبية العظمى من الشعب السوداني.

وقال الشامي إن مشاركة القوات السودانية ضمن تحالف #عاصفة_الحزم ليست اعتباطية ولا من أجل الكسب السياسي الآني، وإنما مشاركة استراتيجية لحفظ الأمن ومصالح الأمة العربية والإسلامية كلها.

وأكد أن السودان شارك في التحالف عن قناعة، وأن هذه المشاركة حققت أهدافها، وأضاف "قواتنا في اليمن تحقق في كل يوم جديد نجاحات كبيرة على الأرض وتؤدي دورها على أكمل وجه، ودورها أصبح محورياً ومهماً.

وشدّد على أن السودان لن يلتفت إلى الأصوات النشاز الصادرة من مرتزقة يريدون الظهور الإعلامي فقط، في إشارة إلى متمردي دارفور وبعض القوى المعارضة التي تحاول تشويه هذه المشاركة .