الجمعة10202017

Last updateالخميس, 19 تشرين1 2017 6am

Back أنت هنا: الرئيسية أخبار القوات المسلحة زيارات وتفقدات أضواء حول ختام مؤتمر الدفاع الجوي الميداني الأول

زيارات وتفقدات

أضواء حول ختام مؤتمر الدفاع الجوي الميداني الأول

قائد الدفاع الجوي الميداني يتعهد بإنزال التوصيات ومتابعة مسار تنفيذها

 مدير معهد الدفاع الجوي الميداني: المؤتمر فرصة للوقوف على فعاليات التدريب للعام ٢٠١٦م وتقييم الأداء الخرطوم: محمد نور المدينة

 يسعى الدفاع الجوي الميداني لبناء منظومة قتالية متكاملة وفق خطط علمية ومدروسة لأداء المهام الموكلةIMG 20170108 WA0028
إليه على الوجه الأكمل وذلك من خلال الاعتماد على التقنيات الحديثة للقيادة والسيطرة والتدريب المتقدم والذي يعتبر المفتاح الأساسي في سرعة الأداء والقدرة على المناورة وتدمير الأهداف المعادية بدقة عالية.. والدفاع الجوي الميداني له دور فاعل في تقديم الإسناد الناري للقوات البرية في كافة مسارح العمليات.. وظلت قيادة الدفاع الجوي الميداني تسخر امكانياتها المتاحة لمواكبة التطور الهائل الذي حدث في المنظومة الدفاعية.. وتعزيزاً لهذه المفاهيم جاء مؤخراً مؤتمر الدفاع الجوي الميداني الأول حاملاً الكثير من البشريات والرؤى الاستراتيجية الداعم لتطوير العمل والنهوض به تحت شعار (دقة، تجويد، تطوير) برعاية كريمة من قبل الفريق الركن السر حسين بشير رئيس أركان القوات البرية بقاعة الدفاع الجوي بمنطقة جبل الأولياء العسكرية بحضور قادة القطاعات الخارجية ورؤساء الشعب والضباط. تطوير العمل اللواء مهندس دكتور ركن عبد الرحمن يوسف علي قائد الدفاع الجوي الميداني قال إن المؤتمر يهدف لتقييم الأداء وتطوير العمل من خلال المشاركة الفاعلة للمؤتمرين بالنقاش والأفكار البناءة بغرض الوصول للجاهزية القتالية. مؤكداً أن الدفاع الجوي يمتلك أحدث الأسلحة والآليات الحربية التي تجعله قادراً على تنفيذ واجباته بالوجه الأكمل وحماية المنشآت الاستراتيجية والحدود. وأضاف سيادته أن الدفاع الجوي الميداني يعتمد في بنائه على الاستمرارية في التدريب والجودة في مخرجاته بجانب القدرة على تحديد الهدف والتعامل معه وتدميره.. مؤكداً على ضرورة تطوير العمل في كافة القطاعات والألوية بالفرق الخارجية بدراسة الاشكاليات ووضع الحلول وفق تخطيط علمي ورؤية استراتيجية تعزيزاً للأهداف المنشودة. وأضاف سيادته أن المؤتمر فرصة لتجديد العهد بالمضي قدماً بذات الكفاءة في بناء منظومة دفاع جوي ميداني متطور وفق أحدث أساليب البناء العسكري.. موجهاً المؤتمرين لتقديم عصارة خبراتهم وتجاربهم بالتحليل العلمي والآراء والأفكار الهادفة بغرض الخروج بتوصيات تعين القيادة والجهات ذات الصلة في إتخاذ القرار السليم. وأعلن سيادته عن خطط طموحة للنهوض بالعام التدريبي ٢٠١٧م لترقية الأداء للضباط وضباط الصف في كل الألوية بالفرق الخارجية. متعهداً بإنزال التوصيات إلى أرض الواقع ومتابعة مسار تنفيذها مع الجهات ذات الصلة. ضمان النجاح العميد الركن عادل عباس الزبير مدير معهد الدفاع الجوي الميداني قال سيادته إن المؤتمر فرصة للوقوف على فعاليات التدريب للعام ٢٠١٦م وتقييم الأداء في القطاعات والألوية الخارجية من خلال التحليل والتمحيص لتلمس السلبيات وتعضيد الايجابيات تعزيزاً للكفاءة المنشودة. مشيراً إلى الجهد الكبير الذي بذل في إعداد الأورق العلمية والنقاش حولها باستفاضة لضمان نجاحه. وقال سيادته إن الدفاع الجوي يسعى دوماً لتجويد الأداء وإتقان فعالياته التدريبية للوصول للجاهزية في استخدام المعدة وحماية البلاد. مضيفاً أن قيادة الدفاع الجوي الميداني وقفت على تنفيذ العام التدريبي بالإشراف والمتابعة اللصيقة وتوفير الدعم الأمر الذي ساهم في نجاح كل المشاريع التدريبية. وأشار سيادته للنجاح الكبير لتمرين تحدي الفرسان ومشاركة الدفاع الجوي الميداني فيه وإسهامه في صقل القدرات وتحقيق التعايش والانسجام. مثمناً المشاركة الفاعلة للمؤتمرين بتقديم الآراء والأفكار والأسئلة دفعاً لتطوير منظومة العمل والارتقاء بها. الاستمرار في العمل العقيد الركن محمد صديق إبراهيم قائد اللواء ٢٢٦ قوى جوية قال إن طبيعة عمل الدفاع الجوي تحتاج إلى تكاتف كافة الجهود للاستمرارية في العمل وتنفيذ الواجبات بالصورة المثلى. موضحاً أن المؤتمر يضع الدفاع الجوي في الاتجاه الصحيح عبر النقاش الجاد والمقترحات تعزيزاً للأهداف المرجوة. وأعرب سيادته عن شكره لكل الجهات التي ساهمت في المؤتمر بالآراء والأطروحات الهادفة دفعاً إلى مزيد من البذل والعطاء. مؤكداً جاهزية المؤتمرين لتطبيق مخرجات المؤتمر بصورة حرفية داخل الألوية والكتائب بالفرق والوحدات العسكرية. وأشار للنجاح الكبير الذي قامت به شعبة التوجيه والخدمات العام السابق عبر عدد من المشاريع متمثلة في الحقيبة الالكترونية لطلاب الشهادة السودانية ومشاريع إصحاح البيئة والختان الجماعي بجانب عقد العديد من الدورات المهمة. إحكام التنسيق المقدم الركن عبد الرحيم علي رئيس شعبة العمليات أشار إلى دور منسوبي الدفاع الجوي الميداني في كافة مسارح العمليات وماقدموه من تضحيات وبطولات فداء للدين والوطن. مؤكداً أهمية المؤتمر لمعالجة المعضلات وتعزيز الايجابيات لرسم خارطة تدريبية واضحة المعالم للعام التدريبي ٢٠١٧م. ودعا إلى إحكام التنسيق والتعاون بين كل وحدات الدفاع الجوي الميداني والعمل مع القوات البرية والوحدات الساندة في كل أوجه العمل دفعاً إلى مزيد من البذل والعطاء في ميادين القوات المسلحة والوطن. متابعات يذكر أن المؤتمر ناقش العديد من القضايا والموضوعات المهمة من خلال الأوراق العلمية المقدمة وخرج بتوصيات بناءة تدعم كل الخطط الرامية لتطوير العمل والارتقاء بمنظومة الدفاع الجوي الميداني. وصاحبت المؤتمر عدد من الزيارات شملت مركز تدريب مندرة وعدد من الألوية الخارجية.